banner-6

شهدت معظم دول العالم مؤخراً تحولاً اجتماعياً واقتصادياً واضحاً نحو ما يسمى بمجتمع المعرفة. حيث “يولد هذا المجتمع المعرفة وينشرها ويستثمرها لتحسين مستوى المعيشة ونوعية الحياة لمواطنيه بشكل مستدام”. وأتى هذا التحول كمرحلة جديدة من التوجه نحو مجتمع المعلومات، وينطوي التحول إلى مجتمع المعرفة على أبعاد اجتماعية وثقافية واقتصادية وسياسية ومؤسسية ومن ثم تشمل المعرفة في هذا السياق معارف في كل القطاعات والأنشطة.  ولا يمكن التحول إلى مجتمع المعرفة دون التحول إلى الاقتصاد القائم على المعرفة. ويتميز هذا النوع من الاقتصاد باعتماد النمو فيه على عامل توليد المعرفة واستثمارها أكثر من أي وقت مضى في تاريخ البشرية.

الإستراتيجيـة الوطنية للشباب
الإستراتيجية بعيدة المدى 2025
الإستراتيجية الوطنية للصناعة
إستراتيجية وخطة الموهبة والإبداع ودعم الابتكار
الخطة الوطنية للاتصالات وتقنية المعلومات
الخطة الوطنية الشاملة للعلوم والتقنية 2025
استراتيجية التوظيف