منذ العام 2007، يواصل هذا التقرير الذي يُنشر سنويًا مهمته في إبراز التقدّم التّي تحرزه المملكة في مسيرتها نحو تحقيق الأهداف التنمويّة للألفيّة على أربعة مستويات، وذلك من خلال:

  •  تطوير بيئة تقنية المعلومات، بما يضمن تسريع عملية تحقيق الأهداف التنمويّة للألفيّة، وذلك من خلال توسيع نطاق قواعد بياناتها.
  •  ضمان تكامل الأهداف التنمويّة للألفيّة كجزء من عملية التنمية المستدامة، على النحو المقرر في خطط التنمية بشكل عام، ولا سيما خطة التنمية الثامنة والتاسعة.
  •  الجهود المستمرة المبذولة لتحقيق الأهداف التنمويّة للألفيّة قبل الموعد الذي حددته الأمم المتحدة.
  •  الجهود المبذولة من قبل المملكة لتقديم المساعدة الإنمائيّة لدعم تنفيذ هذه الأهداف في البلدان النامية.

تشكل خطط التنمية الوطنيّة التّي سعت المملكة جاهدة لتطويرها حجر الأساس الذي تبنى عليه المساعي الرامية لتحقيق الأهداف التنمويّة للألفيّة من خلال صياغة الرؤية الاستراتيجيّة للمملكة والاستفادة من الموارد البشريّة والمالية المتاحة. وكذلك، من خلال ضمان التعاون بين الجهود الوطنيّة والعالميّة المبذولة التّي يسلط هذا التقرير الضوء عليها، وتهدف هذه الخطط إلى دعم مبادرات التنمية الدولية وتحقيق السلام العالمي.