على مدى العقود السبعة الماضيّة، نجحت السعوديّة في إحراز تقدّم اجتماعيّ اقتصاديّ وهيكليّ مهم على المستويين الكليّ والقطاعيّ للمملكة، الأمر الذي ساهم في اكتساب قوة هائلة تساعد المملكة على التكيّف مع التغيرات التّي قد تطرأ على بنيتها، والصمود بعزم أمام التقلبات الاقتصاديّة التّي يشهدها العالم بأسره. لذلك تمّ إعداد وإصدار تقرير «المسيرة التنمويّة» لتسليط الضوء على أبرز هذه اللحظات التّي ساهمت في رسم بوادر تاريخ المملكة، وكذلك على أدق تفاصيل المقومات الأساسيّة لعملية التنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة التّي قادها مؤسس المملكة، الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود – رحمه الله.